Chat with us, powered by LiveChat

زراعة الحواجب

زراعة الحواجب

Slider2

مشاكل عدم نمو شعر الحواجب، أو قلة كثافة الشعر الموجود بها، أو عدم انتظام نمو الشعر، كلها مشاكل شائعة تصيب بعض النساء والرجال، في حالة وجود هذه المشاكل ينصح خبراء التجميل باللجوء إلى المستحضرات التي تقوي الشعر وتزيد من نسبة نموه وترفع من كثافته.

لكن في أحيان كثيرة -أو في معظم الأحيان في الغالب- لا تجدي أي من هذه الحلول نفعًا على الإطلاق، لذلك يكون الحل الوحيد هو اللجوء إلى عمليات زراعة شعر الحواجب.

زراعة الحواجب في تركيا

مشاكل عدم نمو شعر الحواجب، أو قلة كثافة الشعر الموجود بها، أو عدم انتظام نمو الشعر، كلها مشاكل شائعة تصيب بعض النساء والرجال، في حالة وجود هذه المشاكل ينصح خبراء التجميل باللجوء إلى المستحضرات التي تقوي الشعر وتزيد من نسبة نموه وترفع من كثافته.

لكن في أحيان كثيرة -أو في معظم الأحيان في الغالب- لا تجدي أي من هذه الحلول نفعًا على الإطلاق، لذلك يكون الحل الوحيد هو اللجوء إلى عمليات زراعة شعر الحواجب.

حظيت تركيا سمعة جيدة جدًا في السنوات الأخيرة في كل مجالات زراعة الشعر، فنتيجة الخبرة التاريخية للأتراك في هذا المجال، وتطويع أحدث التقنيات في عالم زراعة الشعر، وأيضًا عبر تقديم كل ذلك بسعر مناسب غير مبالغ فيه، استطاعت تركيا أن تكون المركز الأهم لجراحات زراعة الشعر في الشرق الأوسط.

كيف تتم عمليات زراعة شعر الحواجب ؟

تجرى عمليات زراعة شعر الحواجب بنفس تقنيات زراعة شعر الرأس واللحية والشارب، حيث يتم استخراج شريحة طولية من الشعر من مؤخرة رأس المريض نفسه غالبًا، ومن ثم تقسيمها إلى أجزاء أصغر يحتوي كل منها على شعرة أو شعرتين فقط، وإعادة زراعتها في الحواجب، هذه الطريقة تدعى طريقة الشريحة (FUT) وهي الأقل تطورًا، أما الطريقة الأخرى المتقدمة فهي الاقتطاف (FUE) وفيها يتم اقتطاف كل شعرة على حدة وزراعتها في المكان المطلوب.